القائمة الرئيسية

الصفحات



عـــاجــل

مدبولى: وفد مستثمرين ألمان يزور مصر قريبا


ترأس اليوم الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الاجتماع الأسبوعى لمجلس الوزراء، لمناقشة واستعراض عدد من ملفات العمل التي تهم المواطنين.

وفى مستهل الاجتماع، تطرق رئيس الوزراء إلى الزيارة التي قام بها مؤخرًا إلى ألمانيا على رأس وفد رفيع المستوى للمشاركة في اجتماعات الدورة الثانية والعشرين للمنتدى الاقتصادي العربي الألماني، وكذا عقد عدد من اللقاءات مع مسئولين ورجال أعمال من الجانب الالمانى، سعيًا لدفع أطر التعاون إلى مجال أرحب، وخاصة في القطاعات الاقتصادية والخدمية المختلفة.

وأكد رئيس الوزراء أن ما قامت به الدولة المصرية من جهود في إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى، والعمل على توفير مناخ جاذب للاستثمارات، قد لاقى تقديرًا واضحًا من كافة المسئولين ورجال الأعمال وممثلى القطاع الخاص الألمان، الذين تم مقابلتهم خلال الزيارة، حيث أشاروا إلى أنهم ينظرون إلى مصر بصورة إيجابية، ويتطلعون إلى المزيد من التعاون وضخ المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة، باعتبار مصر سوقًا واعدة تتميز بالعديد من المقومات والإمكانيات.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى أن النظرة الإيجابية إلى مصر استنادًا على ما تحقق من نتائج إيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادى قد انعكست على توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، سواء مع شركة مرسيدس أو بوش، لضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة، وهو ما يعطى رسالة مهمة لمختلف الشركات والمستثمرين على مستوى العالم، أن إعلان شركتين بهذا الحجم الاستثمار في مصر إنما هو مؤشر على الثقة في الاقتصاد المصرى، وما يتميز به المناخ الاستثمارى في مصر من توافر العديد من الفرص الواعدة.

الشركات الألمانية تشيد بمصر: ملاذ آمن للاستثمارات



وجدد رئيس الوزراء التأكيد في هذا الصدد على أهمية الاستفادة من حالة الزخم التي تشهدها العلاقات المصرية الألمانية، والاستمرار في بذل المزيد من الجهود لتهيئة مناخ جاذب للاستثمارات، مشددًا على أن الحكومة لن تتوانى عن اتخاذ أي قرار من شأنه تشجيع المستثمرين المصريين أو الاجانب على ضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة أو التوسع في الاستثمارات القائمة، وذلك عبر اتاحة العديد من التيسيرات والعمل على حل أي معوقات قد تواجههم.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولى على تكوين فريق عمل بمجلس الوزراء مهمته متابعة أوجه التعاون مع ألمانيا وما تم توقيعه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم، فضلًا عن القيام بالتعامل الفورى مع أي مع معوقات قد تواجه المستثمرين والعمل على حلها، مشيرًا إلى أن هناك وفدًا من المستثمرين الألمان سيحضرون إلى مصر في الفترة القادمة، للوقوف على الفرص المتاحة للاستثمار في مختلف القطاعات، وهو ما يستوجب ضرورة الاستعداد للتعاون معهم، بما يسهم في سرعة بدء المشروعات في تلك القطاعات.



reaction:

تعليقات