القائمة الرئيسية

الصفحات



عـــاجــل

تكريم مفتي الديار العمانية الشيخ /أحمد الخليلي بمنحه الدكتوراه الفخرية وسفيرا للسلام

كتبت / لمياء فضل القاسم
كرم سعادة السفير حسن  الشرماني فضيلة الشيخ العلامة /أحمد الخليلي مفتي الديار العمانية بمنحه شهادة الدكتوراه الفخرية في السلام كما تم منحه لقب سفيرا للسلام والعمل الأنساني في الوطن العربي والأسلامي والعالم أجمع وذلك نظرا لإسهاماته الكبيرة وبصماته الملموسة في نشر ثقافة المحبة والتعايش والسلام حيث يعتبر فضيلة الشيخ من أبرز العلماء المتنورين والدعاة المخلصين في العالم العربي والإسلامي وهو ماجعله يحتل مكانة مرموقة في أوساط المجتمع العماني والمجتمعات العربية لما يتمتع به من فكر تنويري واسع أكسبه المكانة الكبيرة التي وصل إليها،مبديا حسن إعجابه بالتصرف المسؤل والنادر وحرص فضيلته على حل مشاكل الناس وخلافاتهم عبر إقامة ديوان خاص يسمى بديوان الإستقبال لحل مشاكلهم وحسم خلافاتهم العالقة إن وجدت ذات الطابعين الاجتماعي والديني
ومن جانبه عبر فضيلة الشيخ عن سعادته البالغة وارتياحة الكبير بهذا التكريم من قبل ممثل الأكاديمية العالمية للسلام في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا رئيس منظمة السعيدة التنموية الإنسانية حسن الشرماني،
جاء ذلك اثناء لقاء سعادة السفير /حسن الشرماني ممثل الاكاديمية العالمية للسلام في الشرق الأوسط وشمال افريقيا رئيس منظمة السعيدة التنموية الإنسانية والسلام في العاصمة العمانية مسقط وفضيلة الشيخ العلامة/ أحمد بن حمد الخليلي مفتي سلطنة عمان.
و الذي خصص لمناقشة الوضع الانساني والسلام في اليمن على وجه الخصوص والوطن العربي على وجه العموم أشاد سعادة السفير حسن الشرماني بالدور الإنساني العظيم الذي يوليه فضيلة الشيخ العلامة /أحمد بن حمد الخليلي مفتى سلطنة عمان وأحد أبرز المراجع الدينية والعلمية فيها ، في سبيل نشر ثقافة المحبة والسلام ووالتسامح والتعايش بين الشعوب في العالم الاسلامي والعالم ككل.
وفي ختام اللقاء عبر سعادة السفير عن شكره وإمتنانة وحبه العظيم لحكيم العرب جلالة السلطان المعظم /قابوس بن سعيد المعظم الذي أرسا قواعد ثقافة الحب والسلام بين شعبه وإمته،مجددا شكره وإمتنانة لجلالة السلطان المعظم على إهتمامة الكبير بنازحي اليمن وجرحى الحرب الذين وفدوا ولجاؤا إلى السلطنة وفتح لهم قلبه قبل بلده،
reaction:

تعليقات