القائمة الرئيسية

الصفحات



عـــاجــل

أكاديمية البحث العلمى ترعى الأولمبياد العربى للرياضيات

.كتب.سعيدسعده

في تصريح له عن الأولمبياد العربية للرياضيات والتي اختتمت فاعليات دورتها الثانية ونظمتها اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى واستضافتها الأكاديمية، قال رئيس أكاديمية البحث العلمى والمشرف على الأولمبياد هذا العام أن الأولمبياد هيئت للطلاب المشاركين من 14 دولة عربية بيئة مناسبة لرفع التنافس العلمي بينهم في مجال الرياضيات وتبادل الخبرات فى تدريس الرياضيات، ورغم ضيق فترة الإعداد فقد حصد ثلاث طلاب مصريين ثلاث ميداليات فضية وبرونزية حيث فاز الطالب عبد الرحمن السيد بدوى من مدرسة ستم بكفر الشيخ والطالبة رقية زكى مبروك من مدرسة ستم المعادى بميداليات فضية والطالبة فاطمة سعيد أبوالفتوح بمدرسة ستم الشرقية بالميدالية البرونزية ، وعززت المسابقة قدرة الطلبة في هذه السن المبكرة على التفكير وجعلت نظرتهم إلى أمور حياتهم أكثر فاعليةً".  وقد تم تدريب الطلاب المصريين المشاركين علي المحتوي العلمي بشكل جيد بواسطة خبراء وزارة التربية والتعليم فى الرياضيات وعلى رأسهم الأستاذ ماجد محمد حسن ومجدى عبد الرحمن الصفطى، وذلك للحصول علي أقصي استفادة من التجربة. وقامت الأكاديمية بتكليف د. أحمد الجندي، الأستاذ المساعد بكلية العلوم جامعة القاهرة ورئيس برنامج أكاديمية الشباب المصرية للعلوم والباحث الرئيسى لبرنامج أكاديمية البحث العلمى الخاص باكتشاف واحتضان وصقل مهارات النوابغ من طلاب مرحلة التعليم قبل الجامعى فى الرياضيات وتأهليهم للمشاركة فى المسابقات العالمية والذى ينفذ حاليا فى كلية العلوم جامعة القاهرة وسيتم تعميميه فى أقاليم مصر إعتبار من يناير 2021. كما رشحت الأكاديمية اثنين من منسقي الجامعات ببرنامج جامعة الطفل بإشراف الأستاذ الدكتور جينا الفقى ممن لهم خبرة كبيرة في التعامل مع الطلاب في هذه المرحلة السنية وهم د. سامية عزب، منسق جامعة الطفل بالجامعة الروسية سابقا والأستاذ بجامعة الجلالة حاليا ود. إيناس الشيمي منسق جامعة الطفل بجامعة المنوفية ليكونا ضمن اللجنة العلمية للمسابقة، واختتم صقر حديثه بشكر جميع القائمين وكل من أسهم في إنجاح المسابقة وادارتها بمنتهي الاحترافية، متمنياً أن يري أسماء الطلاب العرب تتصدر قائمة الفائزين في الأولمبياد العالمية. ووجه الشكر لصاحب الفضل فى تنظيم المسابقة هذا العام فى مصر رئيس اللجنة الوطنية لليونسكو الأستاذ الدكتور غادة عبد البارى. ومن جانبها أوضحت د.جينا الفقي، المشرف علي قطاع العلاقات العلمية والثقافية والمدير التنفيذى لبرنامج جامعة الطفل بالأكاديمية أنّ الرياضيّات تتطلّب دراسة كافّة الجوانب المتعلقة بالمسألة الحسابية لحلّها؛ لذا فإنّ ممارسة الرياضيّات تُساعد الإنسان على رؤية الأمور بشكلٍ شاملٍ وتُنمّي قدرته على التفكير في مختلف الجوانب والظروف، وأثبتت الأولمبياد أن طلاب مدارس ستم هم الأفضل فى منظومة التعليم قبل الجامعى فى مصر كما أثبتت التجربة أيضا أن نظام التعليم غير الالزامى الابداعى الذى يتبناه برنامج الطفل بأكاديمية البحث العلمى ساعد كثيرا فى بناء نظام مؤسسى لاكتشاف واحتضان النوابغ ويستفيذ من هذا البرنامج حاليا ما يقرب من 20 الف تلميذ بمشاركة 37 جامعة ومركز بحثى.
reaction:

تعليقات