القائمة الرئيسية

الصفحات



عـــاجــل

"البيئة ":إنطلاق أعمال التطوير " بصفط تراب" بالمحلة الكبرى لتعميم الإتجاه لقرى متوافقة بيئيا

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بدء اعمال تطوير قرية صفط تراب بالغربية لتكون بداية لنموذج القرية المصرية المتوافقة بيئيا ، وذلك بالتعاون مع جمعية النادي النسائي المصري الدولي بنيويورك التابع لمجموعة نيو إيجيبت أحد أذرع وزارة الدولة للهجرة فى الخارج .

وقد أشارت فؤاد إلى انه تم تنفيذ برنامج تدريبى لمجموعة من شباب القرية تم خلاله التدريب على آليات ومهارات الحفاظ على البيئة والزراعة  المستدامة ، ومهارات الاتصال العرض والتقديم، بالإضافة إلى تدريبهم على كيفية تنفيذ حملات طرق الأبواب للتواصل المباشر وجها لوجه مع اهالى القرية وتمكينهم من مهارات التأثير السريع من خلال إدارة حوار تبادلي يدفع المستهدفين إلى إعادة التفكير فى أهمية الحفاظ على البيئة ، كما تم تدريب الشباب على صياغة عدد من الرسائل البيئية ليقوموا بتوعية  أهالى القرية وتدريبهم على المشروعات البيئية متناهية الصغر للمساعدة فى عملية التنمية وايجاد فرص عمل لهم.

وأضافت وزيرة البيئة أنه تم تنفيذ رحله بيئية لهؤلاء الشباب لمحمية وادى الريان ووادى الحيتان وذلك فى إطار حرص الوزارة على التعريف بثروات مصر الطبيعية، كما تم تنظيم زيارة ميدانية لقرية تونس النموذجية بالفيوم وذلك لتبادل الخبرات حيث تعد نموذج للقرية الخضراء التي تنتج وتبدع ، وتؤكد استمرار تمسكها بالماضي وجذورها وتتطلع لمستقبل جديد.

 كما شارك البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع لوزارة البيئة فى حملة تطوير "صفط تراب" ، حيث تعد محافظة الغربية إحدى المحافظات الواقعة فى نطاق عمل البرنامج و تم التعاون مع رؤساء المراكز والأحياء والمتعهدين ومتابعة كافة عمليات جمع المخلفات من الوحدات السكنية ونقلها والتخلص الآمن منها الى جانب متابعة عمليات التطهير لجوانب الترع والمصارف من المخلفات المتراكمة حيث تم القيام بحملة نظافة بمدخل القرية علي جانبي ترعة القرشية، ورفع ما يقرب من 50 طن قمامة من المخلفات ونواتج التطهير ، وقام مسؤلى البرنامج بعقد عدة اجتماعات مع رؤساء المراكز والأحياء والرائدات الريفيات بالمراكز للمشاركة فى توعية المواطنين بأهمية النظافة العامة والعمل على النهوض بقراهم.
 
كما تم صيانة عدد كبير من كشافات الإنارة بشوارع القرية ، وسيتم استكمال تنفيذ عدد من الأنشطة بالقرية بالتنسيق مع الجهات المعنية من اعمال تطهير للترع والمصارف، وإلزام المصانع الموجودة حول القرية بتوفيق أوضاعها، وتنفيذ حملات نظافة بسواعد شباب القرية وتشجير للشوارع الرئيسية بها، لتصبح قرية صديقة للبيئة ، وقد وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد الشكر للدكتور طارق رحمى محافظ الغربية والقيادات التنفيذية بالمحافظة على المجهودات التى بذولها مع مسئولى وزارة البيئة من أجل أن تصبح القرية متوافقة بيئيا.
reaction:

تعليقات